6
ديسمبر
2022
ناب الأفعى وأرجل العنكبوت
نشر منذ 4 شهر - عدد المشاهدات : 182

ناب الأفعى وأرجل العنكبوت 

تساؤلات

#حيدرالشمري

يتبادر إلى الذهن الكثير من مشاهد الأفلام في كيفية قتل كلاً من الأفعى التي يكون الرأس هو نقطة موتها الحتمية ، وأرجل العنكبوت حيث لا يستطيع التحرك فيتم قتله بسهولة .

بمعادلة بسيطة وكما علمونا ونحن صغار أنه متى ما ضربت رأس الأفعى مات جسدها معها ، وهي شبه مَثّل يقوله البعض كناية عن كيفية القضاء على أي رئيس لعصابة أو دكتاتور أو أحد رموز الفساد ، وهي الطريقة القديمة حيث يستخدمها الفرسان بقتل قائد الجيش فينهار الباقين أما بالخسارة أو الاستسلام ، و هذه الطريقة أصبحت كلاسيكية في زماننا الحاضر ، لعل أهم أسبابها هي عدم التمكن من قتل القائد لوجود التحصين عنده ، أما باختبائه ، أو إصداره الأوامر وهو بعيد عن أرض المعارك ، أو أن قتله بصورة مباشرة يؤدي إلى بقاء الجسد ورغم موته فإنه يستطيع لملمة نفسه والخروج بقائد جديد ، وتضيع مع قتله الكثير من الأسماء التي تعمل تحته لا يمكن معرفتها بصورة دقيقة ، فيصبح قتله تظاهرة كبيرة وقد تؤدي إلى خسائر كثيرة .

أما تكسير أرجل العنكبوت فهي فرضية قامت بها الجيوش خاصة بالحربين العالميتين ، وهي القضاء على الجيوش عن طريق تدميرها أفرادا ومعدات ، وقادة جيوشهم فيضطر القادة للاستسلام ، أما في الحروب الحديثة فقد قامت الدول پعد كسر الأرجل السيطرة على الأرض وملاحقة القائد فيما بعد ، فتقوم أما بسجنه لمعرفة من تحته أو قتله لإخفاء أمور لا يمكن كشفها إعلاميا ، ومثال ذلك الإحتلال الأمريكي والربيع العربي ، أما على المستوى الآخر فتعتبر افضل طريقة للتخلص من العدو بعد أن يبقى عاجزا لا يستطيع أن يفعل شئ ، فيكون القضاء عليه بأقل الخسائر الممكنة ، وقد تعاملت الدول مع الكثير من تجار المخدرات والعصابات بهذه الطريقة التي حققت نتائج واضحة لمن تابعها .

فمن يتعامل مع ملف الفساد عليه أن يعمل بطريقة كسر الأرجل ، لأنها تقوم على إضعاف الخصم والقضاء على أي حصانة يمتلكها لأنه سوف يكون بلا أرجل يستطيع المقاومة أو الفرار من المعركة التي يخوضها ضد من يلاحقه ، وبمعنى أدق أن تكسير الأرجل وبترها هي أنجح طريقة للوصول إلى رأس كل هرم وقامة ، شرطها أن لا يستطيع العنكبوت معالجتها بسرعة تؤدي إلى تعافيها من جرحها ، أو التساهل في بترها ، أو تأخذ الضربات وقت طويل قد لا يستطيع أي شخص من بترها بسبب طول هذا الوقت .

أما إذا كثرت العناكب والحيات فيجب القضاء على كل واحد منهما بطريقة تناسب تشعباته وقوة جسده ، لكن ما يميز العنكبوت بأن الخيوط التي تخرج منه يلف بها فريسته بارجله وبحركة سريعة ، وتجعله تحت التخدير حتى يتم امتصاص كامل ما يحمله الجسد من سوائل بداخله ، فيكون القضاء على المجموعة بالترغيب بالتنافر فيما بينها وحتى الإقتتال ، ليتم التخلص منها واحدا تلو الآخر ، هذه استراتيجية يستخدم من قبل الطالب والمطلوب ، لكن الغلبة تكون للاقوى ومن يعتمد على التكتيك المناسب لكسب المعركة ، سلاح ذو حدين ، لا يتم القضاء على الفساد الا بتكسير الأرجل وإلا هذه الأرجل سوف تقوم بلف الخيوط على الفريسة لامتصاصها وقتلها فيما بعد ..

 

                      حيدر فليح الشمري


صور مرفقة






أخبار متعلقة
وكالة صدى نيوز
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 0

أخبار
حالة الطقس
booked.net
حكمة اليوم